شريكة الحياة

    شاطر
    avatar
    ودالخطيب
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد الرسائل : 82
    السكن : مربع 9
    مكان الاقامة : السعودية
    تاريخ التسجيل : 05/11/2007

    شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف ودالخطيب في الثلاثاء 27 نوفمبر - 14:29

    الحديث كثير عن المرأة وكلنا نعلم أنها هـي
    الآم والأخت والزوجة فهي الشفافة والرقــيقة
    وهى أيضا تمثل الركيزة الأساسية في المجتمع
    طيب بما أنها الركيزة هل فـكرت في اختــــيار
    شريكة حــياتك أكيد فكرت بأنـها تكون جمـيلة
    ولم تفكر في سلوكها هل هي فـارغة الســلوك
    آم فـــكرت تخــــتار واحــدة عــــادية أو شــينه
    لكنها ذات سلوك قويم أم انك سوف تختارها
    بمجرد ما وقعت عليها عينك من غير القلب والعقل
    علما بأن العين مرتبطة بالقلب برباط وثيق
    فان عشقت العين هام القلب لذا فان العقل هو الحكم
    في الاختيار ليس للعين ا والقلب بل للعقل لأنه يرى
    الأخلاق هي الأولى قبل كل شي والتي يجب أن تتوفر
    في امرأة كزوجة صالحة بناءة

    حسن اوبه

    عدد الرسائل : 61
    السكن : الحاج يوسف , مربع 16
    مكان الاقامة : الامارات
    تاريخ التسجيل : 13/11/2007

    رد: شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف حسن اوبه في الثلاثاء 27 نوفمبر - 16:49

    العزيز ود الخطيب
    موضوعك جميل ومشكور عليه كتير , اختيار الرجل للمرأة شريكة حياته دائما ما يعتمد علي اسس ومعايير تختلف من شخص لاخر تختلف باختلاف المفاهيم والثقافات قد نجد شخص يري ان شريكة حياته يجب ان تكون متعلمة ومثقفة وغيره يري ان شريكة حياته يجب ان تكون طويلة وما ضروري الجامعة وثالث يري انها يجب ان تكون بيضاء وصلاية وغيره وغيره ولكن السؤال الاهم هنا ماذا اعددت انت ايها الرجل من صفات واشكال لتلائم هذه المخلوقة الطيبة ولتكون انت من تتمناه شريكا لحياتها .الم يان الاوان ان نفكر نحن كيف نستطيع ان نكون في مستوي طموح المرأة .
    ولكم التحية ولجميع رواد المنتدي
    التحية خاصة وخاصة جدا للغالي ابوالشوش
    avatar
    هشام حمدتو

    عدد الرسائل : 28
    السكن : المايقوما شرق مربع 4
    مكان الاقامة : الولايات المتحدة ولاية فرجينيا
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007

    رد: شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف هشام حمدتو في الأحد 9 ديسمبر - 4:26

    أتطلع لامرأة نخلة
    تحمل عني ثقل الدنيا
    تمنحني معنى أن أحيا
    أتطلع لامرأة نخلة
    لتجنب أقدامي الذلة
    و ذات مساء و بلا ميعاد كان الميلاد
    و تلاقينا ما طاب لنا من عرض الأرض تساقينا
    و تعارفنا ... و تدانينا ... و تآلفنا ... و تحالفنا
    لعيون الناس تراءينا
    لا يُعرف من يدنو جفنا منا و من يعلو عينا
    و تشاركنا ... و تشابكنا
    كخطوط الطول إذا التفت بخطوط العرض
    كوضوء سنته اندست في جوف الفرض
    كانت قلباً و هوانا العرق فكنت الأرض
    و أنا ظمأن جادتني حباً و حنان
    اروتني دفاً و أمان
    كانت نخلة تتعالى فوق الأحزان
    وتطل على قلبي حبلى
    بالأمل الغض الريان
    و تظل بأعماقي قبلة
    تدفعني نحوالإيمان
    كانت لحناً عبر الأزمان
    يأتيني من غور التاريخ
    يستعلي فوق المريخ
    صارت تملأني في صمتي
    و إذا حدثت أحس لها ترنيمة سعد في صوتي
    أتوجس فيها إكسيرا
    أبداً يحيني من صمتي
    و بذات مساء و بلا ميعاد أو عد
    إذ كان لقاء الشوق يشد من الأيدي
    فتوقف نبض السنوات
    في أقسى أطول لحظات
    تتساقط بعض الكلمات
    تنفرط كحبات العقد
    فكان وداع دون دموع كان بكاء
    لا فارق أجمل ما عندي
    و كان قضاء أن تمضي
    أن أبقى وحدي
    لكني باق في عهدي
    فهواها قد أضحى قيدي
    و بدت سنوات تلاقينا من قصر في عمرهلال
    لقليل لوح في الآفاق
    كظلال سحاب رحال
    كندى الأشجار على الأوراق
    يتلاشى عند الإشراق
    لكنا رغم تفرقنا
    يجمعنا شيءٌ في الأعماق
    نتلاقى دوماً في استغراق
    في كل حكايا الأبطال
    نتلاقى مثل الأشواق
    تستبق بليل العشاق
    نتلاقى في كل سؤال يبدو بعيون الأطفال
    و لئن ذهبت سأكون لها و كما قالت
    فبقلبي أبداً ما زالت
    ريحاً للغيمة تدفعها حتى تمطر
    ماءً للحنطة تسقيها حتى تثمر
    ريقاً للوردة ترعاها حتى تزهر
    أمناً للخائف و المظلوم
    عوناً للسائل والمحروم
    فلن ذهبت فلقد صارت
    عندي جرحاً يوري قدحاً
    يفلق صبحاً يبني صرحاً
    لأكون بها إيقاعاً من كل غناء
    لو يصحو ليل الأحزان
    و خشوعاً في كل دعاء
    يسعى لعلو الإيمان
    ترنيماً في كل حداء
    من أجل نماء الإنسان
    من أجل بقاء الإنسان
    من أجل إخاء الإنسان

    يوسف الشلع

    عدد الرسائل : 12
    السكن : الاسكان الشعبي
    مكان الاقامة : السعوديه- الخبر
    تاريخ التسجيل : 17/11/2007

    الزوجه الصالحه

    مُساهمة من طرف يوسف الشلع في الأحد 9 ديسمبر - 15:30

    بداية الشكر موصول للاخ ود الخطيب لفتح هذه النافذة في موضوع من اهم المواضيع التي شتغل بال كثيرا من الشباب ولا سيما البعيدين عن ارض الوطن المهاجرين والمهجرين والمغتربين والمغربين فتبدو قضية الاختيار من اصعب القضايا التي ترمي بظلالها على هموم من هم بعديون عن الوطن لتزيد من همومهم فما ان يفكر الواحد منا في الزواج حتى تصبح له هذه الدنيا الواسعه كخرم الابره - ايستعين بالاهل؟ ام بالاصدقاء؟ ام بالصور وما ادراك ما الصور؟ ام باشرطة الفيديو ؟ ام يجيبه من قصيره ويختار من الاهل؟ فتجد الواحد منا تارة الى اليمين ومره الى اليسار وهكذا دواليك.
    ولكن يجب ان نثبت بداية ان هذا الزواج قسمه ونصيب فكثير ما نسمع من اناس تزوجو انهم لم يخططوا لتلك الزوجه وان الصدفه والقدر قد ساقاها اليها ، ولكن فلنرجع الى الدين فهو مرجعنا لكل معضله ففي معنى الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ان المرأه تنكح لحسبها ونسبها ومالها وجمالها ولدينها وقد ركز صلى الله عليه على ذات الدين ، كما حذر صلى الله عليه وسلم من المراه الجيده في المنبت السئ بان قال ايكم وخضراء الدمن
    اذا الاساس في الزواج الاسره الصالحه، فعلى الشاب ان يختار الاسره الصالحه ، والتي في الغالي لا تنجب الا صالحا ، مع وجود بعض الشواذ ولكل قاعدة شواذ.
    اما المقاييس الشكليه فهي تختلف من شخص لاخر وهي شئ مفروغ منه وليس بالشئ الذي يستحق الوقوف عليه ، لانو ما تراه انت جميلا يراه غيرك قبيحا والعكس صحيح.
    نواصل

    بت نورين

    عدد الرسائل : 44
    السكن : الحاج يوسف الردمية مربع 16 محطة جهاد
    مكان الاقامة : السودان
    تاريخ التسجيل : 08/11/2007

    رد: شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف بت نورين في الأحد 9 ديسمبر - 18:31

    تشكر يا ود الخطيب على هذا الموضوع المتجدد فى كل زمان ومكان
    والله مسألة الاختيار هى فعلا ما حاجة ساهلة واتفق فى انها نسبية واللىبيصلح لغيرك قد لا يناسبك - واختلفت معايير الاختيار بصورة كبيرة فى هذا العصر - وما عارفة هل العولمة ليها دور فى هذا التغيير - فنحن اذا رجعنا للحديث الشريف بنلقى انه ذات الدين فى آخر قائمة اختيارات الشباب طبعا لكل قاعدة شواذ لكن انتو عارفين الشر بيعم وانا بتكلم من الواقع والحاجة اللى شايفنها . اما بالنسبة للمغتربين فديل حكايتهم حكاية ويمكن البعد بيمثل ليهم هاجس فى الاختيار عشان كدة بنشوف انه هم اكتر فئة بتعانى من الاختيار لانه معظمه بيكون من الاهل او الاصدقاء او الصورة والفيديو .
    لكن فى النهاية المسألة قسمة ونصيب ومسطرة واهللنا قالوا الزواج بطيخة مقفولة -

    وليد أبوبكر

    عدد الرسائل : 9
    السكن : شارع 1 مربع 3 الأمتداد
    اين درست الإبتدائية : التضامن
    مكان الاقامة : السعودية _ الرياض
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    رد: شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف وليد أبوبكر في الأربعاء 2 يناير - 20:29

    شكرًا على الطرح الجميل
    وحقيقة الأختيار صعب
    بس الناس تستخير
    وأنشاء الله أمر المؤمن كله خير

    ربنا يوفق الجميع
    avatar
    الخبير
    مشرف قسم
    مشرف قسم

    عدد الرسائل : 310
    السكن : الحاج يوسف المايقوما مربع 4
    مكان الاقامة : السعودية ـــ الرياض
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007

    رد: شريكة الحياة

    مُساهمة من طرف الخبير في الأحد 6 يناير - 0:43

    ياجماعة الكلام ده لشريكة حياتي
    ما أصعب على الإنسان حينما يمسك بالقلم ليسطر لرفيق دربه وحياته فى هذه الحياة ويعجز القلم عن التعبير عما يدور فى داخله وتهرب الكلمات والحروف من بين أصابعه وتزداد دقات قلبي وهى كل دقه فيه تقول بحبك بل أن كلمة بحبك ما تصف عما أكنه إليك من مشاعر وإذا مشينا مع رأى الشعراء عندما قسموا مراتب الحب إلى ثمانية مراتب
    1-إعجاب 2-حب 3-عشق 4-تتيم 5- وهيام 6-مستهام 7-ولهه 8-جنون .
    أنا مشاعري إليك في المرتبة الثامنة أقول مجنون بيك حب طاهر شريف منذ وقع ناظري عليك نصبتك علي عرش الجمال بدون منازع كما قيل في ملكة جمال لبنان:

    الصبا والجمال ملك يديك أى تاج أعز من تاجييــك
    نصب الحسن عرشه فسألناه من تراه فـدل عليــك

    فأنت لديك تاج الصبا وتاج الجمال وأنت في نظري تفوقي ملكه جمال لبنان في الجمال .
    وطول عمري أتطلع لأمراه نخلة فأنا ابن الشمال حيث النخيل فرمزنا دائما نخلة برغم إنني مولود فى حي الأملاك ببحري الا إني مرتبط بجذوري ..

    كما قال الشاعر السوداني محي الدين الفاتح:



    أعوام تغرب عن عمري وأنا أكبر
    لأفتش عن ضلعي الأيسر
    تظل جراحي مبتلة
    تتعهد قلبي بالسقيا
    أتطلع لإمرأه نخلة
    تحمل عني ثقل الدنيا
    تمنحني معني أن أحيا
    أتطلع لأمراه نخلة لتجنبني
    أقدامى الزلة
    وبذات مساء وبلا ميعاد
    كان الميلاد .
    كان ميلاد حبي اليكي لتمنحيني معني الحياة كما قال الشاعر وهو يصف عما يدور ما بداخلي .
    فأنا لأعرف أن أعبر عما بداخلي إلى بالغة الشعر ليتك يا عمري تتذوقين الشعر كما أنا مفتون به بذلك يصل إليك قليل عما يدور بداخلي من مشاعر .
    فانا لى ثلثين الهوى والحب إ‎‘ليك
    كما قال الشاعر بن زيدون
    أخذت ثلث الهوى غصباُ ولي ثلث وللمحبين فيما بينهم ثلث

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر - 6:20