حليب الأم

    شاطر
    avatar
    ابومؤيد
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 166
    السكن : المايقوما شرق شارع الكلس
    اين درست الإبتدائية : التضامن الابتدائية
    مكان الاقامة : U A E
    تاريخ التسجيل : 24/10/2007

    حليب الأم

    مُساهمة من طرف ابومؤيد في الخميس 25 أكتوبر - 0:47

    وجدت دراسة طبية أن المواليد المبتسرين الأقل وزنا الذين تغذوا بحليب الأم بعد ولادتهم بقليل حققوا نتائج نمو عقلي أكبر لدى بلوغهم ثلاثين شهرا، مقارنة بنظرائهم الذين لم يحصلوا عليه.

    وأورد بيان لفريق بحث تابع لمعهد الصحة القومية الأميركية الذي أجرى الدراسة تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن الأطفال الذين تغذوا بحليب الأم أقل تعرضا أو احتياجا للعودة إلى المستشفى للعلاج بعد أن غادروه لأول مرة عقب ولادتهم مقارنة بنظرائهم الذين لم يتغذوا به.

    وتأتي هذه الدراسة استكمالا لدراسات أخرى سابقة تابعت نفس المواليد المبتسرين عند سن 18 شهرا، وقد أظهرت أن الأطفال الذين اعتمدت رضاعة الأم لتغذيتهم قد حافظوا على مكاسب النمو التي رصدتها الدراسة السابقة.

    الرضاعة الطبيعية ضرورة
    تشير هذه النتائج بقوة إلى ضرورة أن يتلقى الأطفال المبتسرون لبن الأم بشكل روتيني، كلما أمكن ذلك، خلال وجودهم في وحدات العناية المكثفة.

    والمعلوم أن ذوي الأوزان الأقل هم الأصغر حجما والأضعف بين الأطفال المبتسرين، ولا يتجاوز وزن أحدهم 1000 غرام عند الولادة. وهذه الفئة من المواليد تمثل نحو واحد بالمائة من إجمالي المواليد بالولايات المتحدة.

    وكان العلماء قد أدركوا منذ زمن طويل فوائد لبن الأم للمواليد الطبيعيين الذين أتموا فترة الحمل، لكن تأثيراته الممكنة على الأطفال المبتسرين لم تتلقِ دراسة كافية.

    فالمواليد الذين أتموا فترة الحمل وتغذوا بحليب الأم هم أقل تعرضا للأمراض المصحوبة بالإسهال، وحساسيات الجلد، والتهابات الأذن، والتهابات أعلى الجهاز التنفسي.

    كذلك، تشير دراسات سابقة إلى أن الأطفال الذين تغذوا بلبن الأم أقل تعرضا لمخاطر زيادة الوزن أو البدانة كراشدين.

    فوائد مطردة
    لإجراء الدراسة، قام الباحثون بتتبع مستويات التغذية بلبن الأم لدى 773 مولودا مبتسرا أوزانهم بالغة الانخفاض في وحدات العناية المكثفة، بين عامي 1999 و2001.

    وصنف الباحثون الأطفال المشاركين في هذه الدراسة إلى خمس مجموعات بناء على كمية لبن الأم التي يتلقونها خلال وجودهم بوحدات العناية المكثفة. ومعظم هؤلاء الأطفال تلقى -على الأقل- شيئاً من لبن الأم بينما كانوا في تلك الوحدات. ولا تزيد نسبة الأطفال الذين لم يتلقوا أي لبن من الأم عن الخمس.

    ووجد الباحثون أن فوائد الرضاعة من الأم التي رصدوها لدى الأطفال بعد 18 شهراً، استمرت حاضرة بعد 30 شهرا من الولادة. فقد نال أطفال الرضاعة من الأم نتائج أعلى في اختبارات "مؤشر النمو العقلي" (MDI)، وهو فحص لقياس الذكاء العام للأطفال.

    وبلغ هذا المتوسط لدى أطفال لم يتلقوا حليب الأم أثناء وجودهم في وحدات العناية المكثفة 76.5 مقارنة بمتوسط 89.7 حققه أطفال تلقوا أكبر مقدار منه.

    كذلك، أظهر أطفال الرضاعة الطبيعية قدرة أعلى على السيطرة والاستجابة الملائمة للمشاعر، وكانوا أقل حاجة للعودة إلى المستشفى عقب خروجهم منه، وبعد 30 شهرا.


    المصدر: الجزيرة


    avatar
    الحزن النبيل
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد الرسائل : 87
    تاريخ التسجيل : 24/10/2007

    رد: حليب الأم

    مُساهمة من طرف الحزن النبيل في الخميس 25 أكتوبر - 14:09

    شكرا ابو مؤيد في نقل المعلومة في انتظار مذيدك
    avatar
    MOAMEN
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 131
    السكن : مربع 3
    مكان الاقامة : السعودية - الرياض
    تاريخ التسجيل : 24/10/2007

    رد: حليب الأم

    مُساهمة من طرف MOAMEN في السبت 27 أكتوبر - 20:20

    أجمل حاجة فى الموضوع

    أجزخانة شارع واحد
    عنوان للصحة والعافية

    أنشاء الله ربنا يحفظ الجميع
    ويمتعهم بالصحة والعافية على الدوام

    وياريت كل عناوبن المنتدى تحمل رمز من رموز المنطقة
    avatar
    ابومؤيد
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 166
    السكن : المايقوما شرق شارع الكلس
    اين درست الإبتدائية : التضامن الابتدائية
    مكان الاقامة : U A E
    تاريخ التسجيل : 24/10/2007

    رد: حليب الأم

    مُساهمة من طرف ابومؤيد في السبت 27 أكتوبر - 21:01

    شكراً مؤمن على المرور


    _________________
    Abu muayad
    avatar
    ام مؤيد

    عدد الرسائل : 49
    تاريخ التسجيل : 25/10/2007

    رد: حليب الأم

    مُساهمة من طرف ام مؤيد في السبت 27 أكتوبر - 22:52

    مساءالخير رواد المنتدى الكرام
    ومساءك الله بالخير يابو مؤيد.


    [size=24]تسلم ايدك ياابو مؤيد على الموضوع الحساس والهام فى حياة اطفالنا
    بس لى ملاحظه بسيطه عادة كل الدرسات والبحوث فى هذه المواضيع قد سبقهم فيها القران الكريم ياريت
    تعمل لينا دراسه عن الموضوع مسنوده بدراساتنا المحليه ووما جاء به نبينا لكريم .
    حتى نصل باطفالنا لبر الامان وخاصه مع وجود الكم الهائل من الامراض التى لايستطيع الطفل مقاومتها الا بالرضاعه الطبيعيه وخروج الام فى الفتره الاخيره للعمل بجانب الاب مما يقلل من فرص الاطفال من الاكتفاء من حليب امهاتهم ....ومخاطره ....
    واكرر الشكر اجزله لكم
    [/size]

    ام مؤيد...
    avatar
    الخبير
    مشرف قسم
    مشرف قسم

    عدد الرسائل : 310
    السكن : الحاج يوسف المايقوما مربع 4
    مكان الاقامة : السعودية ـــ الرياض
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007

    رد: حليب الأم

    مُساهمة من طرف الخبير في الأربعاء 9 يناير - 17:20

    لقد منّ الله على الإنسان بنعم لا تحصى. وإحدى هذه النعم التي لا غنى عنها هي: حليب الأم. إنها نعمة وأي نعمة للأطفال والأمهات. إن الرضاعة الطبيعية لا شك أفضل سبل التغذية وأكثرها فائدة وفعالية للطفل، بل إنها تلبي الحاجات العاطفية والنفسية للطفل فضلاً عن إشباع جسده.

    ولا جدال في أن حليب الثدي - مهما تكن الظروف - هو الغذاء المثالي الذي لا يستغني عنه الأطفال حديثو الولادة، ولا يحتاج الطفل إلى أي غذاء آخر حتى عمر الستة أشهر. وعلى الرغم من التقدم الهائل في ميدان غذاء الأطفال فلم يتم التوصل إلى غذاءٍ بديل أو يضارع الفوائد النفسية والعاطفية والغذائية للرضاعة من ثدي الأم.

    المميزات

    1- غذاء نظيف وآمن يدركه الطفل بلا عناء.

    2- يلبي كافة المتطلبات الغذائية للطفل في الأشهر الأولى من حياته و لمدى سنتين أو أكثر.

    3- يحتوي على عناصر طبيعية ضد الجراثيم، كما يشتمل على حماية ووقاية هائلة.

    4- يتميز بسهولة الهضم وسرعة التمثيل سواء من قبل الأطفال العاديين أو المبتسرين.

    5- يعمِّق العلاقة العاطفية الحميمة بين الأم وطفلها ، وهذا مرده إلى العلاقة النفسية التي تحدثها عملية الرضاعة.

    6- تساعد ظاهرة المص على تقوية الفكين لدى الطفل وظهور الأسنان سريعًا.

    7- يحمي حليب الأم الطفل من السمنة والبدانة.

    8- يمنع سوء التغذية وكثيرًا من المشاكل الصحية.

    9- يتضمن أمورًا كيميوحيوية تكسب الطفل مناعة طبيعية ضد كثير من الأمراض.

    10- تساعد عملية الرضاعة على المباعدة بين ولادة طفل وآخر ، إذ يقل وينخفض تعرض الأم للحمل أثناء الرضاعة.

    11- إن لبن الأم اقتصادي ويخفف الأعباء من كاهل الأسرة والمجتمع.

    12- الأطفال الذين ينعمون بالرضاعة الطبيعية لا يقعون فريسة الحساسية المفرطة.

    13- تسلم الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهنَّ رضاعة طبيعية من مخاطر التعرض لمرض سرطان الثدي.

    14- إن الرضاعة الطبيعية تسهم في المحافظة على وزن الأم وعدم تعرضها للبدانة والسمنة.

    حماية الأطفال من التعرض لمرض التهاب القولون الحاد.

    15- حليب الأم هو أفضل و أنظف و أنقى طعام يتذوقه الرضيع. إذا ما ظهرت أعراض الحساسية عند الرّضيع فهذا ناتج عن تسرّب بروتين خارجي في غذاء الأم و ليس من حليب الأم نفسه فعلى الأم مراقبة أكلها والامتناع عن الأشياء التي يمكن أن يتحسس منها طفلها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 سبتمبر - 7:27